10 أيام لفصل مصالح الطيب بلعيز في صحتها

أودع 20 مترشحا للرئاسيات المقبلة بحلول منتصف ليلة أول أمس الأحد ملفاتهم لدى المجلس الدستوري، الذي سيفصل خلال العشرة أيام القادمة في صحتها.

ويتعلق الأمر بالرئيس المنتهية عهدته عبد العزيز بوتفليقة، وعبد العزيز بلعيد، رئيس جبهة المستقبل، وعبد القادر بن قرينة، رئيس حركة البناء، عمر بوعشة، رئيس حركة الإنفتاح، عدول محفوظ، رئيس حزب النصر الوطني، إلى جانب كل من علي زغدود، رئيس حزب التجمع الجزائري، وأحمد قوراية، رئيس جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة، إلى جانب علي فوزي رباعين، رئيس حزب عهد 54، عيسى بلهادي، رئيس حزب جبهة الحكم الراشد، وعبد الحكيم حمادي واللواء المتقاعد علي غديري، وكذا رشيد نقاز، وعبد الشفيق صنهاجي، علي سكوري، ومحمد بوفراش، عمارة محسن، وبن طبي فرحات، وكذلك لوط بوناطيرو، شعبان رزوق، وعايب رؤوف، كمترشحين أحرار.

هذا وسيكون على المجلس الدستوري الفصل في صحة الترشيحات لرئاسة الجمهورية من خلال إصدار قرار يوجه إلى المعني بالأمر فور صدوره، وذلك في أجل أقصاه 10 أيام كاملة من تاريخ إيداع التصريح، وفقا لما ينص عليه القانون العضوي المتعلق بنظام الإنتخابات.

قمر الدين.ح