ملاسنات حادة بين المتهم الرئيسي ومالكي «راضية أوتو»

أصدرت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء شرق العاصمة ليلة اول أمس، حكما بـ20 سنة سجنا في حق أحمد يوسفي السعيد المكنى «سعيد الميقري» المتهم بجناية تكوين  جماعة أشرار بغرض الاعداد لجناية  اختطاف قاصر بهدف طلب الفدية والمشاركة في الاختطاف، اضافة إلى جرم التزوير واستعمال المزوّر،  كما اصدرت عقوبات بين 10 و15 سنة سجنا في حق  ثلاثة متهمين اخرين في نفس القضية مع تبرئة متهمين ، فيما التمس ممثل الحق العام توقيع عقوبة السجن المؤبد في حق جميع المتهمين. ودخل المتهم الرئيسي في قضية اختطاف الطفل امين ياريشان لطلب فدية بقيمة اربعة ملايين أورو في مناوشات كلامية  حادة مع والد الضحية واتهمه بالسطو على امواله من اجل انشاء شركة «راضية اوتو» للسيارات، فيما ثار غضب ياريشان محمد وأشقاءه ووجهوا وابلا من السب والشتم للمتهم في جلسة علنية ما استدعى من القاضي طلب اخراجهم من قاعة المحاكمة.

ص.بليدي