نفى رئيس الديوان بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف، محمد الشيخ، غلق أي مسجد بسبب خرق البروتوكول الصحي من قبل المصليين، مشيرا أن التقارير اليومية التي تصل الى مصالحهم تكشف  عن التزام أكثر من 90 بالمائة من مساجد الجمهورية بإجراءات الوقاية خاصة أثناء أداء صلاة التروايح.
و قال محمد الشيخ أنه منذ الإعلان عن فتح المساجد لأداء صلاة التراويح لم تسجل مصالحهم أي خروقات كبيرة للبرتوكول الصحي الخاص بفيروس كورونا، مشيرا أن  التقارير اليومية الصادرة عن اللجان الولائية المكلفة بمتابعة ورصد تفشي الوباء كشفت عن التزام أكثر من 90 بالمائة من المساجد بإجراءات الوقاية الصحية خاصة أثناء أداء صلاة التراويح.
بالمقابل لم ينفى رئيس الديوان بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف، رصد بعض الحالات لاشخاص قال إنهم “تمردوا ” على تطبيق البرتوكول الصحي في بعض المساجد غير أن هذه الحالات- حسبه -تبقى ضئيلة ولا يمكن ان يقاس عليها، مضيفا في هذا السياق :” المساجد أكثر الأماكن التزاما بإجراءات الوقاية الصحية من فيروس كورونا.
وأشار ذات المتحدث أنه رغم الإمكانيات البسيطة لوسائل الوقاية في العديد من المساجد خاصة متعلق بأجهزة الكشف عن الحرارة والكمامات والمعقمات إلا أن التكافل بين المواطنين وتبرعات المحسنين جعلت من بيوت الله أكثر الأماكن احتراما وأمنا خلال شهر رمضان.