أكد عدم معاقبة عمالسوناطراكالمساندين له أو المشاركين فيه

أعلن عبد المومن ولد قدور، الرئيس المدير العام لشركةسوناطراك، دعمه للحراك الشعبي، و أكد عدم فرض أية عقوبات على عمال الشركة المساندين أو المشاركين في مسيراته التي إنطلقت في الـ 22 فيفري الماضي عبر مختلف ربوع الوطن.

أبرز ولد قدور، في رسالة بعث بها أمس إلى كل وحدات و متعاملي “سوناطراك”، أن الأخيرة  و بصفتها مؤسسة تنتمي للشعب، لا يمكنها أن تبقى بعيدة عن ما يحدث في الساحة الوطنية، و أكد أن موظفيها رجالا ونساءً ينتمون إلى الشعب، ويتمنون أن تخرج الجزائر من هذه المرحلة، أكثر قوة وتضامنا، هذا بعدما أبرز أنّ التغيير يتطلب الديمقراطية والعدالة والشفافية، والوعي الكبير، مؤكدا في هذا الصدد – يضيف المصدر ذاته – أن الحراك الشعبي السلمي، يستدعي تغييرا إيجابيا، يرقى إلى تطلعات الشعب، التي عبر عنها بكل سلمية، في إعلان مباشر من الرئيس المدير العام لـ “سوناطراك”، عن دعمه للحراك الشعبي.

في السياق ذاته، و بعدما أشار الرئيس المدير العام لـ “سوناطراك”، إلى أن الجزائر تعيش لحظات تاريخية، بعد الهبة الشعبية المطالبة بالتغيير، أبرز أنه “في كل مرحلة صعبة، من الطبيعي أن يحدث سوء تفاهم، وإنزلاقات، وإشاعات، وأؤكد أنه لن نقوم بمعاقبة أو تنحية عمال مجمعنا الذين أعلنوا مساندتهم للحراك الشعبي”.

جواد.هـ