تسجيل 5 غرقى و178 حريقا في نفس الفترة

سجلت وحدات الحماية المدنية خلال الـفترة الممتدة من 30 جويلية إلى 1 أوت، وفاة 6 أشخاص وجرح 294 آخرين إثر حوادث مرور متفرقة عبر الوطن، وعرفت ولاية البويرة، أثقل حصيلة بوفاة 3 أشخاص وإصابة 5 آخرين بجروح إثر وقوع 3 حوادث مرور.

كما سجلت وحدات الحماية 5934 تدخلا على المستوى الوطني شمل مختلف مجالات نشاط الحماية المدنية، على غرار حوادث المرور والإجلاء الصحي وإخماد الحرائق.

أما عن نشاطات الوقاية من انتشار فيروس “كورونا”، فقد قامت مصالح الحماية بـ 193 عملية تحسيسية عبر 31 ولاية، بالإضافة إلى 145 عملية تعقيم عبر 24 ولاية، وسخرت للعمليتين 119 سيارة إسعاف و76 شاحنة و681 عون حماية مدنية، كما وضعت أجهزة أمنية لتغطية 66 مكان إقامة موجهة للحجر الصحي للمواطنين الذين تم إجلاؤهم في 13 ولاية.

كما سجلت مصالح الحماية المدنية خلال الـ 48 ساعة الأخيرة، وفاة 5 أشخاص غرقا في مجمعات أو مسطحات مائية والبحر، توفيت الحالة الأولى في ولاية الجلفة وتخص شابا عمره 25 سنة غرق في المكان المسمى “سرسور” بدائرة البيرين، أما حالة الوفاة الثالثة فتخص طفلا عمره 4 سنوات غرق مجمّع مائي في “الفراكسة” بدائرة الهاشمية بولاية البويرة، بالإضافة إلى وفاة شخص غرقا في البحر بالمكان المسمى “الميناء الصغير” بدائرة سيدي لخضر في مستغانم، كما توفي آخر غرقا في البحر بالمكان المسمى “كاف فاطمة” بدائرة بن سرور في سكيكدة، فيما توفي شخص آخر في البحر أيضا بالمكان المسمى “الدشرة” بدائرة تاوقريت بولاية الشلف.

هذا وأعلنت مصالح الحماية المدنية، عن نشوب 178 حريقا عبر الوطن، 89 حريقا في الغابات، 33 حريقا في الأدغال، 42 حريقا مسّ الحشائش و14 حريقا أتت على محاصيل زراعية مختلفة، وقد نجم عن هذه الحرائق خسائر هامة تمثلت في إتلاف 1342 هكتارا من الغابات، 730 هكتارا من الأدغال، 567 هكتارا من الحشائش، 16090 حزمة تبن و32043 شجرة مثمرة.

هاجر.ر