التماس 10 سنوات حبسا نافذا لمير سيدي عامر بالمسيلة بتهمة تلقي رشوة

أمر قاضي التحقيق على مستوى محكمة تنس بالشلف، بوضع رئيس بلدية الشلف تحت الرقابة القضائية، لتورطه في قضية منح رخصة بناء غير مطابقة لمقاييس البناء لأحد المرقين كان على وشك الإنتهاء من أشغال إنجاز مشروع سكني بحي بن سونة، علما أنّ التحقيقات في القضية شملت كل من المرقي العقاري المستفيد من رخصة البناء إلى جانب الرئيس السابق لمصلحة البناء والتعمير بذات الجماعة المحلية.

وفي قضية أخرى، التمس ممثل النيابة العامة لدى محكمة الجنح بالمسيلة، تسليط عقوبة الحبس النافذ 10 سنوات وغرامة مالية قدرها 100مليون سنتيم ضد رئيس بلدية سيدي عامر الحالي بعد متابعته بتهمة تلقي مزية غير مستحقة قدرها 10 ملايين سنتيم من أحد الممونين بمواد التعقيم والتنظيف مقابل التأشير على وثائق إدارية للحصول على مستحقاته المالية ليقوم الضحية بتقديم شكوى على مستوى فرقة الدرك الوطني المختصة اقليميا من أجل الابتزاز والذي تعرض له من قبل المسؤول البلدي، أين تم وضع خطة محكمة بالتنسيق مع نيابة محكمة بوسعادة وتوقيف المشتبه فيه بأحد أحياء البلدية متلبسا بتلقي رشوى.

خالد.ع