مروج الخمور بالشلف في قبضة الأمن

تمكنت أول أمس، مصالح الدرك الوطني بمستغانم من وضع حد لنشاط عصابة أحياء متكونة من 4 أشخاص واسترجاع أسلحة بيضاء وبندقية صيد بحرية.

جاءت العملية بعد الاستغلال الجيد للمعلومات التي وردت إلى مصالح الدرك الوطني، حيث تمت مداهمة أوكار الجريمة بحي دبدابة التابع إقليميا لبلدية صيادة والمتاخم للمناطق الحضرية جنوب مدينة مستغانم، وتم خلال هذه المداهمة توقيف أفراد هذه العصابة المتكونة من 4 أشخاص وحجز 10 أسلحة بيضاء وبندقية صيد بحرية وأجهزة حساسة مثل كاميرات مراقبة، إضافة إلى كمية من المخدرات والأقراص المهلوسة المعدة للترويج، ومبلغ مالي من العملة الوطنية يقدر بنحو 12 ألف دج يعتبر من عائدات بيع هذه السموم.

وعلى ضوء ما سبق ذكره، ستقوم مصالح الدرك الوطني، بتقديم الموقوفين أمام الجهات القضائية المختصة إقليميا فور الانتهاء من التحقيق.

من جهتها تمكنت فرق الدرك الوطني ببلدية بوقادير بالشلف، من توقيف مشتبه فيه وحجز 4332 وحدة من المشروبات الكحولية، في عملية تمت بناءً على معلومات مؤكدة واردة إلى ذات الجهة الأمنية، مفادها وجود كمية معتبرة من الخمور بمنزل أحد الأشخاص، وبعد الحصول على إذن بالتفتيش تمكنت وحدات الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني، ببوقادير من توقيف المشتبه فيه وهو شخص مسبوق قضائيا، وحجز 4332 وحدة من المشروبات الكحولية من مختلف الأنواع والأحجام، قدرت قيمتها المالية بأكثر من 100 مليون سنتيم، وتم أيضا حجز عدة أسلحة بيضاء بمنزله، وبعد استكمال كافة الإجراءات القانونية سيتم تقديم المعني أمام الجهات القضائية المختصة. 

خالد.ب / صالح.ل