يشارك وزير المالية أيمن بن عبد الرحمن من 23 الى 25 جوان الجاري، في أشغال المجالس السنوية لمجمع البنك الإفريقي للتنمية. بصفته محافظا للجزائر لدى هذه المؤسسة القارية.
وأفاد بيان لوزارة المالية، أن المشاركة ستكون عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد. وذلك في إطار إستمرار مشاركته في الجلسات السنوية للمؤسسات المالية الدولية. وتطرق رئيس مجمع البنك الافريقي للتنمية، الدكتور اكينوومي أ. أديزينا، في خطابه إلى الظرف الصعب الذي تؤدي فيه مؤسسته أنشطتها التي يهيمن عليها وباء كوفيد-19. والتحديات الواجب رفعها في مجال تمويل التنمية من أجل موازنة الآثار الخطيرة لهذه الصدمة الخارجية.
من جهته قال وزير المالية أيمن بن عبد الرحمن، أن المحافظين قد درسوا وصادقوا خلال الدورة الأولى للمجالس السنوية على التقارير الأساسية المرتبطة بنشاطات مجمع البنك الإفريقي للتنمية لحساب السنة المالية 2020. حيث تم تشجيع مجمع البنك الافريقي للتنمية على تكثيف تعاونه مع شركاء اخرين في التنمية على المستوى الاقليمي والدولي. من أجل إقتراح حلول مبتكرة من شأنها تقليص الأثر الاقتصادي والإجتماعي الكبير للوباء. وذلك على البلدان الاعضاء الاقليميين بما في ذلك الادماج السريع لإفريقيا وتحولها الإقتصادي والاجتماعي.
وأضاف المصدر، أن اللقاء شكّل فرصة لتهنئة البنك لكونه إتخذ الإجراءات المناسبة التي ضمنت إستمرارية عملياتها رغم الإضطرابات التي سببها الوباء. مع التشجيع على إتخاذ إجراءات إضافية. والتي تهدف إلى تعزيز إمكاناتها المالية سيما تبني حلول مبتكرة. من أجل ضمان الديمومة المالية على المدى الطويل لمجمع البنك الإفريقي للتنمية.