يبدو أن فرحة مواطنين بولاية الأغواط لم تكتمل بحصولهم على قطع أراضي مخصّصة للبناء ذات صيغة اجتماعية، حيث ملوا من التردّد على السلطات المحلية لطلب الإعانات المالية المخصّصة للبناء الاجتماعي والريفي، وذلك لانجاز سكنات تأويهم في مناطق نائية ولم يبق لهم سوى طلب تدخل وزير السكن والعمران.