دعت  وزيرة الثّقافة والفنون، مليكة بن دودة، الى ضرورة فتح مكاتب خاصة عبر مديريات الثقافة والفنون بالولايات، تهتم بالاستماع لانشغالات الجمعيات الثّقافية والفنية الناشطة ودراسة ملفات الدعم ومتابعتها.
وخلال اجتماع مع إطارات الوزارة، دعت بن دودة إلى ضرورة إلى الاهتمام بدعم الجمعيات الثقافية والتعاونيات المسرحية بمناطق الظل خاصّة.
كما اكدت حرصها الدائم على وجوب مرافقة هذه الجمعيات ودعم نشاطاتها بما يخدم الذائقة الثقافية والفنية لساكنة هذه المناطق.
واستمعت وزيرة الثّقافة، خلال الاجتماع، لعرض مفصّل حول آليات استقبال ملفات الدعم السنوي للجمعيات والمشاريع والتظاهرات الثقافيّة والسينماتوغرافيّة.
واستقبلت في هذا الاطار مديرية تنظيم توزيع الإنتاج الثقافي والفني بوزارة الثقافة، عن طريق منصاتها الرقمية، ما يربو  عن 1155ملف.
وفي سياق متصل، طالبت الوزيرة، بتحقيق تواصل بين التعاونيات والمسارح، حيث أمرت ببرمجة لقاء مع مدراء المسارح لدراسة المسألة بغية تحقيق التوافق مع مقتضيات الفعالية المنشودة.
وحرصا منها على تحقيق الجدوى، دعت بن دودة إلى عقد لقاء مع الجمعيات المستفيدة من الدعم، مشددة  على ضرورة التجسيد الفعلي والكلي للرقمنة والانتهاء من التعامل الورقي.