أبرزها وقت الصلاة والخطبة ومدتها وكذا الالتزام بالإجراءات الصحية الاحترازية

ذكرت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، بمجموعة من الإجراءات المصاحبة لأداء صلاة الجمعة، وذلك بداية من يوم 6 نوفمبر الجاري، على غرار وقت الصلاة والخطبة ومدتها وكذا الالتزام بالإجراءات الصحية الاحترازية.

أوضحت مصالح الوزير بلمهدي، في بيان لها أمس تحوز “السلام” على نسخة منه، أن من أبرز هذه الإجراءات التي تأتي طبقا لقرارات مجلس الحكومة المنعقد يوم 14 أكتوبر الفارط، وجوب الالتزام بما ورد في بيان اللجنة الوزارية للفتوى رقم 24 والمتعلق بفتح المسجد وغلقه، ورفع الأذان ووقت الصلاة والخطبة ومدتها، وكذا الالتزام بالإجراءات الصحية الاحترازية حفاظا على سلامة المصلين، وضمانا للإستمرار بإقامة الجمعة والجماعات، وخاصة الحرص على التباعد الجسدي والسجاد الخاص وارتداء القناع الواقي وتعقيم اليدين وتجنب المصافحة وغيرها من الإجراءات التي نص عليها بيان اللجنة الوزارية للفتوى.

كما ذكرت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، أنّ المساجد المعنية بفتح صلاة الجمعة هي تلك التي تم فتحها لاستقبال المصلين في الصلوات الخمس، ولها قرار سابق لإقامة صلاة الجمعة.

رضا.ك