أعلن وكيل الجمهورية لدى محكمة حسين داي بالجزائر العاصمة، أمس إيداع المتهم المتسبب في حادث المرور المميت الذي أفضى إلى وفاة شاب بعين النعجة رهن الحبس المؤقت.
وأوضح الوكيل في ندوة صحفية أمس خصصت لإبلاغ الرأي العام حول حيثيات القضية أنه تم تقديم المعني أمام نيابة الجمهورية وبعد سماع الأطراف تم إحالة الملف إلى قسم الجنح طبقا لإجراءات المثول الفوري عن جنحتي القتل الخطأ والفرار، إثر حادث مرور والتهرب من تحمل المسؤولية الجزائية والمدنية. وأكد المتحدث أن قاضي الجنح أمر بتأجيل القضية إلى 14 جوان 2021 مع أمر بوضع المتهم رهن الحبس المؤقت. وحسب التفاصيل التي قدمها وكيل الجمهورية فإن المتسبب في الحادث ودون سوابق قضائية، ولاذ بالفرار وتم توقيفه مباشرة على مستوى المحول الاجتنابي “جسر قسنطينة” من طرف عناصر الدرك الوطني، مضيفا أن المتسبب في الحادث لم يتناول أي مسكر أو مخدر وكل نتائج الفحص كانت سلبية.
والجدير بالذكر أن المتهم “ن. عبد الله” جرى توقيفه أمسية الجمعة الفارط في أعقاب الحادث المروري الجسماني على مستوى الطريق الاجتنابي رقم 5 بعين النعجة، والذي خلف وفاة “أسامة مراد بناني” ذو 27 ربيعا، وهو الضحية الذي كان متوقفا على الشريط الاستعجالي لتصليح مركبته وهو يرافق زوجته الحامل، قبل أن يلطمه المتهم بمركبته الرباعية البيضاء اللون من نوع 4/4، مما تسبب في موته بعين المكان.
 
سارة.ط