يتحرك في الفترة الأخيرة والي ولاية كبيرة على أكثر من صعيد، في إطار جهوده الحثيثة للظفر بحقيبة وزارية، يغتنم أبسط الفرص لإبراز كفاءته لوزراء مختلف القطاعات من خلال حرصه الشديد على إنجاز مختلف المشاريع خاصة التنموية منها، وبات يمارس ضغطا رهيبا على الأميار لدفع المؤسسات المقاولاتية إلى تسريع وتيرة الإنجاز، المعني يتعمد تسريب أخبار الاجتماعات التي عقدها عبر قنواته الخاصة، والتواصل مع كل جهة أو شخص صاحب تأثير في التعيينات في المناصب العليا .. لكل مجتهد نصيب، فهل يحقق صاحبنا ما يصبو إليه ؟.