تنديدا بعرضه والسعي لتمريره في ظرف وصفوه بـ “الحساس” تمر به البلاد

احتج نواب في المجلس الشعبي الوطني، على مشروع قانون المحروقات، أثناء عرضه أمس من قبل محمد عرقاب، وزير الطاقة، في الغرفة التشريعية السفلى، ورفعوا لافتات في بهو المجلس تندد بعرض القانون المصيري في هذا التوقيت، قبل أن ينقلوا احتجاجهم إلى قاعة الجلسات.

هذا ورفع نواب من التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية “الأرسيدي” و”تحالف العدالة، النهضة والبناء”، في بهو المجلس، لافتات يعبرون من خلالها عن رفضهم عرض مشروع قانون المحروقات في هذا الظرف السياسي الذي تعيشه البلاد، ورددوا شعارات عدة أبرزها “الجزائر ليست للبيع”، “قضية المحروقات مصيرية ومرتبطة بمصير الأجيال” وغيرها، وعلى سبيل المثال لا الحصر، أوضح النائب لخضر بن خلاف، إن النواب لا يمكنهم سوى مواكبة الشعب الذي يرفض هذه الحكومة التي وصفها بـ”غير الشرعية”، مضيفا أنه حتى البرلمان “غير شرعي” والشعب يطالب برحيله، مبرزا أن الأمر يتعلق برفض شكلي قبل المضمون، وقال في هذا الصدد “أي قانون لا يمكن أن يدرس من طرف مؤسسات غير شرعية”.

قمر الدين.ح