حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من أن العالم يقترب بسرعة من نقطة اللاعودة بالنسبة إلى الكوكب حيث نواجه حالة طوارئ بيئية ثلاثية الأبعاد تشمل فقدان التنوع البيولوجي، والتغيرات المناخية وتصاعد التلوث. وقال غوتيريش -في رسالته التي وزعها المركز الإعلامي للأمم المتحدة بالقاهرة بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للبيئة إن البشرية أمضت عهودا طويلة جدا وهي تقطع غابات الأرض، وتلوث أنهارها ومحيطاتها، وتحرث مراعيها”. وأضاف الأمين العام الاممي، “إننا نخرب نفس النظم الإيكولوجية التي تقوم عليها مجتمعاتنا، ونحن إذ نفعل ذلك، ونعرض أنفسنا لخطر الحرمان من الغذاء والماء والموارد التي نحتاجها للبقاء على قيد الحياة، محذرا من أن تدهور العالم الطبيعي يقوض بالفعل رفاهية 3.2 مليار شخص، أي 40 بالمائة من البشرية.