التوجه الجديد للشركة مكّن من تقليص فاتورة الاستيراد والتقليل من استهلاك الوقود

 أكد كمال بن فريحة الرئيس المدير العام للمؤسسة الوطنية لتسويق المنتجات النفطية، أن العمل جار للوصول خلال السنوات الأربع المقبلة إلى 1 مليون سيارة سنويا، مشيرا إلى أن عدد السيارات التي تم تحويلها إلى استعمال مادة سيرغاز ارتفع خلال الـ5 سنوات الأخيرة من 2000 سيارة في السنة إلى 2000 سيارة في الشهر.

وأضاف كمال بن فريحة، خلال زيارته لسطيف، أن مصالحه تراهن على الوصول إلى نسبة 70 بالمائة من المحطات الموزعة لمادة سيرغاز خلال 2025، كاشفا عن تسجيل مصالحه لتحويل 2000 سيارة شهريا لاستعمال سيرغاز شهريا حاليا.

وأوضح المسؤول الأول في “نفطال” أن مصالحه تسعى لتغطية نسبة 70 بالمائة بمادة سيرغاز آفاق سنة 2025، موضحا أنه منذ 2015 إلى غاية السنة الجارية تم رفع عدد المحطات الموزعة لمادة سيرغاز الصديقة للبيئة من 1 من 5 إلى 3 من 5 محطات وهو ما رفع من استهلاك هذه المادة خلال نفس الفترة من 300 ألف طن إلى 1 مليون طن . وكشف بن فريحة أن هذا التوجه الجديد مكّن من تقليص فاتورة الاستيراد والتقليل من استهلاك مختلف أنواع الوقود الأخرى بغرض المرور إلى مرحلة التصدير.

 قمر الدين.ح