في خرجة جديدة، انضم شاب آخر من ولاية عين الدفلى إلى سلسلة المغامرة بالحمار في رحلة إلى الصحراء، حيث ينوي الشاب المدعو “جمال البارة” الوصول إلى حدود دولة مالي في رحلة طويلة تنطلق من ولاية عين الدفلى على متن حمار، الخبر أثار السخرية والانتقاد على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث علق أحدهم “الحمير وماسلكوش مع هاذ الشعب”، في حين قال آخر” نتمنى من السلطات ردع وتوقيف هؤلاء بجريمة الإساءة للحيوان”، وقال آخر” فعلا هو زمن الاحمرة والاستحمار” بينما قالت معلقة أخرى “صح فارغين شغل الناس طلعت للقمر ونحن نلعب بالحمار تبا”.