نددوا بتأخر منحهم شهادات التخصيص وعدم استكمال أشغال إنجاز سكناتهم

راسل مكتتبون في برنامج “عدل 2” من الذين تم توجيههم لموقع سيدي عبد الله، رئيس الجمهورية،عبد المجيد تبون، التدخل لإنصافهم، منددين بتسيب الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره، التي لم تمنحهم شهادات التخصيص التي ينتظرونها منذ أكثر من 11 شهرا، ولم تستكمل مشاريع إنجاز سكناتهم.

جاء في مراسلة المعنيين الموجهة لرئيس الجمهورية، والتي تحوز “السلام” على نسخة منها “نتشرف نحن مجموعة من المكتتبين ببرنامج عدل2، الموجهين للمدينة الجديدة سيدي عبد الله بولاية الجزائر العاصمة، أن نتقدم إليكم بهذه الرسالة، حيث أننا نعتبر من المكتتبين الأربعين ألف الأوائل، المسجلين بالبرنامج سنة 2013، فمنذ حصولنا على شهادات ما قبل التخصيص منذ أكثر من (11) شهرا، أي شهر فيفري 2019 لم نستلم إلى غاية يومنا هذا لا سكناتنا ولا حتى على الأقل شهادة التخصيص التي من شأنها أن تعطي لنا صورة واضحة عن تموقعنا بالتحديد في مدينة سيدي عبد الله”.

وعبر الموقعون عن قلقهم إزاء تأخر الوكالة منحهم شهادات التخصيص من تكرار سيناريو “عدل 1” الذين لم يشفع لهم الزمن وطول الانتظار فتحصلوا على سكنات متواجدة بأحياء بعيدة عن وسط المدينة الجديدة ومعزولة إلى يومنا هذا لا تتوفر على أدنى ضروريات الحياة من نقل وأمن ومرافق.

جمال.ز