في خطوة لترقية السياحة في ولاية تيزي وزو وبالضبط في منطقة أزفون، قام أحد الأشخاص ببناء مطعم على شكل باخرة كبيرة ووضع فيها كل المرافق التي توحي بأنها باخرة حقيقية رست بالميناء، المبادرة لقيت إعجاب الكثير من الزبائن، غير أن قرار غلقه لأسباب إدارية كما تم رصده من عين المكان خلف تذمرا من طرف الذين اعتادوا قصد المكان، معتبرين أن ذلك يقتل السياحة التي تعول عليها السلطات من أجل بعث الاقتصاد الوطني، وفي انتظار بعث نشاط المطعم مجددا يبقى المشروع مبادرة جميلة تستحق التشجيع.