تستعمل نوعا آخر من السمك أقل جودة وثمنا

وزارة التجارة تحقق مع 10 منها بسبب شكاوى وصلتها بخصوص جودة المنتوج

أمر سعيد جلاب، وزير التجارة، مصالحه المختصة بفتح تحقيقات معمقة مع 10 مصانع لتعليب التونة ناشطة على أرض الوطن، بسبب الشكاوي التي وصلته من قبل مصالح الرقابة التي سجلت تحايلا في جودة المنتوج.

كشف مصطفى زبدي، رئيس المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، تلقي مختلف مكاتبه الولائية عبر الوطن وبشكل دوري عشرات الشكاوى من قبل مستهلكين بخصوص رداءة منتوج التونة المعلبة بسبب تحايل وتلاعب المصانع بمعايير الجودة المعمول بها فيما يتعلق بهذا المنتج، مؤكدا في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، أن تحقيقات قامت بها مصالح “APOCE” المختصة، أثبتت استبدال سمك التونة بنوع أخر من السمك أقل جودة وسعرا، وهذا بغرض زيادة أصحاب المصانع لهامش ربحهم.

وعلى ضوء ما سبق ذكره، بادرت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، بمراسلة وزارة التجارة التي بادرت بدورها – يضيف المتحدث- بفتح تحقيق مع 10 مصانع لتعليب سمك التونة، ليتم الوقوف فعلا على وجود تحايل على المستهلكين، سواء تعلق الأمر بالمنتوج الذي يتم استبداله بنوع آخر من السمك، أو فيما يتعلق بالوزن الصافي للمنتوج الذي هو في الواقع أقل بكثير من الوزن المسجل في العلبة.

قمر الدين.ح