قال مدير المسجد الأقصى، الشيخ عمر الكسواني، إن مجموعات من المستوطنين اقتحمت المسجد بحماية الشرطة التي قامت بإطلاق قنابل الصوت والرصاص المطاطي باتجاه المصلين.
وأضاف الشيخ عمر الكسواني في تصريح لوكالة “رويترز” أن القوات الصهيونية ما زالت تحاصر عشرات المصلين داخل المسجد القبلي بعد أن أغلقت جميع بوابات المسجد بالجنازير، مشيرا إلى أنه لم يتم إحصاء المصابين لحد الآن بسبب طرد الإسعاف من ساحات المسجد الأقصى.
ويأتي الاقتحام بعد دعوات من القوى الوطنية والإسلامية للتواجد في المسجد الأقصى ردا على دعوات صهيونية لاقتحامه ضمن ما يسمى “بذكرى خراب الهيكل”.
وانتشرت شرطة الاحتلال منذ المساء عند مداخل البلدة القديمة وأقامت حواجز وفحصت بطاقات المارة.