للالتحاق بمساكنهم في أقرب الآجال

 طالب عشرات الحائزين على استفادات مسبقة ضمن حصة 2000 سكن عمومي إيجاري “كوسيدار” بخنشلة في وقفة احتجاجية قاموا بها أول أمس أمام مقر الولاية بـ”تسريع وتيرة الأشغال للالتحاق بمساكنهم في أقرب الآجال”.

واوضح ممثلون عن المحتجين أنهم تحصلوا قبل 7 سنوات على شهادات استفادة مسبقة من السكن العمومي الإيجاري و هي السكنات التي حددت آجال بنائها بـ 36 شهرا إلا أن معاناتهم لا تزال مستمرة منددين بما وصفوه بـ”صمت السلطات التي لم تتدخل لفسخ العقد مع المؤسسة المنجزة بسبب عدم احترامها للآجال التعاقدية مع الديوان المحلي للترقية والتسيير العقاري”.

وقام المحتجون بتعليق لافتات على سياج مقر الولاية كتبوا عليها  شعارات

تطالب والي خنشلة بـ”فتح تحقيق حول الأسباب الحقيقية للتأخر المسجل في وتيرة الأشغال  ” .

من جهته، أكد والي خنشلة علي بوزيدي لـوأج أنه يتابع يوميا مدى تقدم وتيرة الأشغال بمشروع إنجاز 2000 سكن عمومي إيجاري “كوسيدار”، مشيرا إلى أنه أسدى تعليمات للمدير المحلي للسكن تقضي بـ”ضرورة التنسيق بين مختلف المصالح لإنهاء أشغال التهيئة الخارجية”.

و أضاف في ذات السياق بأن مسؤولي الشركة المنجزة التزموا في لقاء جمعهم به الأسبوع الفارط بتسليم حصة تتضمن 340 وحدة سكنية “قبل حلول شهر رمضان المقبل”.

بدوره رد المدير العام لديوان الترقية والتسيير العقاري لخنشلة مصطفى عيسى أن مصالحه تعمل بالتنسيق مع مختلف المديريات المتدخلة بورشة مشروع 2000 سكن عمومي إيجار “كوسيدار” لتدارك التأخر المسجل في وتيرة الإنجاز مشيرا إلى أنه يتنقل رفقة فريق عمل بشكل دائم إلى ورشة هذا المشروع الذي عرف –حسبه- تحسنا في تقدم الإنجاز منذ بداية سنة 2020.

 ..ورصد 88 مليون دينار لإنجاز أشغال التحسين الحضري ببلدية قايس

تم تخصيص غلاف مالي بقيمة تفوق 88 مليون د.ج لإنجاز مشاريع التحسين الحضري ببلدية قايس (خنشلة)، حسب ما أفاد به مدير التعمير والهندسة المعمارية والبناء بالولاية بوعلام كريكط.

ويتعلق الأمر في هذا السياق أن بلدية قايس قد استفادت بمشروعين للتحسين

الحضري لمركز بلدية قايس وحي 100 سكن ترقوي مدعم بمخطط شغل الأراضي رقم 11، وفقا لما أوضحه نفس المسؤول .

وصرح ذات المتحدث أن هذين المشروعين اللذين انطلقت بهما الأشغال سيحظيان بمتابعة تقنية من قسم التعمير والبناء لدائرة قايس ويخصان التهيئة الحضرية للشوارع الرئيسية والثانوية وإعادة تأهيل وإنجاز طرقات وأرصفة والإنارة العمومية المقتصدة للطاقة من نوع “لاد”.

واستنادا لنفس المصدر، فإن مدة إنجاز مشروعي التحسين الحضري لقايس مركز وحي 100 سكن ترقوي مدعم محددة ما بين 3 و10 أشهر، مشيرا إلى أن تمويل العمليتين تم في إطار البرنامج القطاعي لمديرية التعمير والهندسة المعمارية والبناء الخاص بالسنة المالية 2019.

 سيرين.س