بمجرد مرور أقل من 24 ساعة على نحرها .. فوجئت الكثير من العائلات الجزائرية صباح ثاني أيام عيد الأضحى المبارك بتغير لون لحوم الأضاحي إلى لون غامق، فيما تغير لون أضاح أخرى وأصبح أكثر ميولا نحو اللونين الأزرق والأخضر، مع انبعاث روائح كريهة منها على الرغم من وضعها في الثلاجات، هذا الوضع دفع بالعائلات صاحبة تلك الأضاحي المتعفنة، إلى التخلص منها عن طريق الرمي، فيما سارع آخرون إلى التوجه نحو مصالح الاستعجالات الطبية بالمستشفيات والخضوع للكشف الطبي طواعية، خوفا من تعرضهم لتسممات غذائية محتملة، بعدما تناولوا لحوما من تلك الأضاحي قبل تعفنها.