تحويل الملف إلى الغرفة الجزائية الأولى

برمجت النيابة العامة بمجلس قضاء الجزائر جلسة المحاكمة الإستئنافية للصحفي عدنان ملاح يوم 23 جانفي الجاري مع احالة ملف القضية على التشكيلة القضائية للغرفة الجزائية الأولى برئاسة القاضي عمراني عبد النور.

وجاءت إعادة برمجة قضية الصحفي عدنان ملاح المتابع بجرم التجمهر غير المسلّح والعصيان خلال وقفة تضامنية مع الفنان “رضا سيتي 16” امام المسرح الوطني محي الدين بشطارزي بعد شهر من الاستئناف الذي قدّمته هيئة الدفاع في الأحكام الصادرة ضده يوم 25 ديسمبر من قبل قاضي محكمة باب الوادي والمتمثلة في عام حبسا نافذا وغرامة مالية بقيمة 100 الف دينار.

ويعاني الصحفي عدنان ملاح المتواجد رهن المؤسسة العقابية للحراش من تدهور وضعه الصحي بسبب اضرابه عن الطعام منذ تاريخ محاكمته ما ادى الى اصابته بشلل نصفي،حسب ما اشارت اليه مصادر مطلعة على الوضع الصحي للصحفي الذي وضع في زنزانة انفرادية ما اثر كثيرا على حالته  النفسية.

هذا وسبق لهيئة الدفاع ان قدمت دفوعات شكلية تطلب فيها بطلان إجراءات المتابعة بعد أن تمت متابعة الصحفي عدنان ملاح والمصور عبد العزيز لعجال اضافة الى شخص آخر في قضية الحال على أساس تسخيرتين سابقتين لتاريخ الوقائع ممضية من قبل نورالدين براشدي الرئيس الاسبق لأمن ولاية الجزائر بتاريخ رجعي حدد في 13 فيفري تمنع فيها الوقفات الاحتجاجية بالعاصمة.

 ص.ب