بعدما انتهجت في الفترة الأخيرة مع محمد واجعوط، وزير التربية الوطنية، كل وسائل الضغط قصد دفعه إلى الاستجابة لمطالبها الاجتماعية والمهنية، ولم تفلح في ذلك، تحضر مختلف نقابات القطاع في الأيام الأخيرة وفي إطار لقاءات يتم التكتم عليها لتوحيد صفوفها من أجل مفاجأة الوزير خاصة والحكومة بشكل عام بخرجة أسرت مصادر لـ “السلام” أنها غير مسبوقة، وعلى الأغلب ستكون بإضراب عام في الأطوار الثلاثة (إبتدائي، متوسط، ثانوي).