رغم وعود الوالي بفتح مخبر لإجراء تحاليل كورونا

يعيش المئات من المرضى المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا كوفيد 19 بمستشفيات جيجل الثلاث، حالة من الترقب والانتظار في ظهور نتائج تحليل عيناتهم المرسلة إلى معهد باستور بقسنطينة، حيث أصبحت العملية تأخذ وقتا كبيراً في عودة النتائج بسبب كثرة عدد المصابين وكثرة العينات المرسلة إلى معهد باستور بقسنطينة الذي يستقبل يوميا آلاف العينات من مختلف الولايات الشرقية، وهو ما عقد المأمورية على الجميع، خاصة المشتبه فيهم الذين يرقدون في مصلحة الحجر أحيانا لأكثر من أسبوعين وهو ما أدخلهم في حالة نفسية سيئة جداً وهم ينتظرون مصيرهم، بالإضافة أيضاً إلى حالة الإكتظاظ الذي تشهدها ذات المصلحة بالمستشفيات الثلاث الموجودة على تراب الولاية، وهو ما صعب عمل الأطقم الطبية أكثر، ورغم مناشدتهم السلطات الولائية ورغم وعود الوالي بتوفير مخبر لإجراء تحاليل pcr  على مستوى ولاية جيجل لربح الوقت والجهد وكف عناء نقل العينات حتى قسنطينة وانتظار مدة طويلة من الزمن، لكن لحد الآن لا شيء من ذلك حدث رغم الحاجة الماسة إليه بالنظر إلى ارتفاع عدد المشتبه بهم وعدد المصابين بفيروس كورونا بولاية جيجل.

ع. براهيم