قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، “إننا نرى مؤشرات مشجعة على صعيد تراجع وباء كورونا، إلا أنه لا تزال هناك نتائج مختلفة عالميا”. وأوضح غيبريسوس خلال مؤتمر صحفي من جنيف إن التفاوت الكبير في وفرة لقاحات كوفيد-19، أدى إلى ظهور جائحة بحدّين، وأن الدول الغنية أصبحت محمية من الفيروس بينما الدول الفقيرة لا تزال معرضة لخطره. مؤكدا في ذات السياق، أنه بعد ستة أشهر من بدء عملية التطعيم ضد الفيروس، قامت الدول الغنية بتوزيع 44% من الجرعات بينما الدول الفقيرة لم توزع سوى 0.4%، معتبرا أن الشيء الأكثر إحباطا هو أن هذه الإحصائية لم تتغير منذ أشهر.