الشروع في تحضير رزنامة إنهاء السنة الجامعية وتحضير الدخول الجامعي القادم

أعلنت وزارة التعليم العالي والحث العلمي، أنه سيتم تقييم طلبات طلبة الدكتوراه بتمديد منحهم الدراسية بالخارج، من قبل لجنة وطنية من الخبراء العلميين ذوي المستوى العالي في مختلف التخصصات.

أوضحت مصالح الوزير شيتور، في بيان لها أمس تحوز “السلام” على نسخة منه، أنه ردا على طلبات بعض طلبة الدكتوراه بالخارج، المتعلقة بتمديد منحهم الدراسية بسب غلق بعض مخابر البحث خلال فترة الحجر الصحي، أن جميع الطلبات سيتم تقييمها من قبل لجنة وطنية من الخبراء العلميين ذوي المستوى العالي في مختلف التخصصات.

كما ذكرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بمبادئ التعهد والالتزام بتحقيق النتائج المسطرة في البرنامج الوطني الاستثنائي، وسيتم تبليغ المعنيين بنتائج التقييم من خلال نفس قناة الاتصال أرسلت إلى الوزارة.

وفي سياق ذي صلة، عقد أمس إجتماع تنسيقي بين نور الدين غوالي، الأمين العام بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، مع إطارات الوزارة، لتحضير رزنامة لإنهاء السنة الجامعية وتحضير الدخول الجامعي القادم.

هذا وتم خلال هذا الاجتماع التطرق إلى برمجة اجتماعات مع الشركاء الاجتماعيين، وممثلي الطلبة والأساتذة والعمال فيما يخص رزنامة إنهاء السنة الجامعية والدخول الجامعي، وكيفية استدراك وإتمام السداسي وتسهيل ظروف التسجيل للطلبة الجدد بعد النجاح في دورة امتحان البكالوريا، إضافة الى تحيين منصات التعليم عن بعد وعمليات التقويم، والالتحاق بالجامعات ودور الخدمات الجامعية في إنجاح العملية بتوفير كل الشروط الوقائية ضد تفشي فيروس “كورونا”.

جمال.ز