نفت وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، خبر إستصدار وثيقة “شهادة الفقر” للمستفيدين من الإعانات المالية الممنوحة في إطار عملية التضامن الخاصة بشهر رمضان، وأكدت في بيان لها أن هذه الوثيقة لا تتوفر على مستوى مكاتب الحالة المدنية ولا يتم إستصدارها، واضعة بذلك حدا لجدل واسع وسط الشارع المحلي حول الوثيقة السالفة الذكر الذي إعتبرها الجزائريون إهانة وإذلالا علنيا للمعوزين في بلادنا.