شرعت، اليوم الاثنين، ايطاليا في فتح المطاعم ودور السينما وصالات العروض جزئيا، بعد تراجع الإصابات بفيروس كورونا.
فيما يعرض رئيس الوزراء ماريو دراغي في البرلمان خطته لإنعاش الاقتصاد التي تحظى بتمويل من الاتحاد الأوروبي.
وتأمل إيطاليا بذلك عودة الحياة إلى طبيعتها إلى حد ما بعد أشهر من التناوب بين الإغلاق الصارم وإعادة الفتح المحدودة.
وسيسمح للمطاعم بإعادة فتح شرفاتها لأول مرة منذ ستة أشهر، ولو أن حظر التجول لا يزال ساريا اعتبارا من الساعة العاشرة ليلا.
بات بوسع دور السينما والمسارح وصالات العروض الموسيقية استقبال الجمهور بسعة 50% من قدراتها الاستيعابية.
على أن يأتي دور أحواض السباحة والمراكز الرياضية بحلول الأول من جويلية.
وإيطاليا هي أول دولة أوروبية ضربها الوباء بشدة في مطلع 2020، وسجلت تراجعا بنسبة 8,9% في إجمالي ناتجها القومي عام 2020.