نواب المنطقة يستغيثون جراد بعد إصابة المئات بـ “الملاريا”

إخراج مخزون احتياطي من اللقاح المضاد للحمى الإفريقية وتوجيهه لولايات الجنوب

ناشد مجموعة من نواب البرلمان عن ولايات الجنوب، الوزير الأول، عبد العزيز جراد، التدخل السريع والعاجل لتوفير الإمكانات الضرورية قصد التصدي لحمى الملاريا التي أصابت المئات بالمنطقة.

أوضح المعنيون في مراسلة إلى الوزير الأول، إطلعت عليه “السلام”، أن البلديات الحدودية على غرار عين قزام، تين زواتين، تيمياوين، برج باجي مختار، تواجه كارثة إنسانية، وأبرزوا أن هذه الكارثة تستدعي دق ناقوس الخطر واستنفار جميع إمكانات الدولة، قصد التصدي لحمى الملاريا، هذا ومست الحمى الإفريقية في هذه الأيام المئات من سكان الجنوب وإقليم أزواد شمال مالي، حيث تعدت 1000 حالة في ظرف أسبوع.

وقد أعلنت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، مساء أول أمس، عن تسجيل 1110 حالة إصابة بالملاريا في 5 ولايات بالجنوب الجزائري، حيث سجلت تمنراست أكبر حصيلة بـ 918 حالة إصابة، تليها أدرار بـ 96 حالة، في حين سجلت إليزي 89 حالة، بينما سجلت ورقلة 5 حالات، فيما تم تسجيل حالتي إصابة بالملاريا في غرداية، علما أن بعض الإصابات المسجلة أصحابها قدموا من الخارج، وقد تم التكفل بهم بالمؤسسات الصحية وأضافت الوزارة، أنه سيتم إخراج مخزون احتياطي من اللقاح المضاد للملاريا وتوجيهه لولايات الجنوب.

هارون.ر