بعد حادثة مماثلة عرفها مستشفى “رزيق البشير” ببوسعادة شهر سبتمبر الماضي، شهد مستشفى برج منايل شرق بومرداس، صباح أول أمس حالة طوارئ واستنفار قصوى، بعد تسليم جثة امرأة إلى عائلة أخرى عن طريق الخطأ الذي تم ولحسن الحظ تداركه في الوقت المناسب قبل أن تتم عملية الدفن.