في استمرار لفضائح وكالة “عدل”، استفاد  رجل أعمال من ولاية مستغانم، من شقتين في مشروع  تابع للوكالة بعاصمة الولاية، وكشفت وثائق حصرية أن إثنين من أقارب رجل الأعمال هذا حصلا على شقق في مشروع آخر بذات الصيغة في وقت قياسي بتدخل من مسؤول في الوكالة، كما حصل أيضا برلماني سابق على شقتين هو الآخر، واحدة لشقيقته والثانية تم تسجيلها باسم سيدة متوفاة في البداية ثم تم تغيير اسم المستفيدة ضمن قاعدة البيانات بعملية تصحيح.