بعد إحصاء أزيد من 6 آلاف مصاب بالولاية

تم فتح دار السكري بالمؤسسة العمومية الاستشفائية الحكيم سعدان في بسكرة التي تتكفل بتقديم خدمات متعددة للمصابين بهذا المرض المزمن.

وصرح مدير الصحة والسكان بالولاية محمد العايب أن هذا الهيكل الصحي الجديد الذي تم وضعه حيز الخدمة يتوفر على فضاءات الاستقبال ومجهز بالمعدات الطبية اللازمة على غرار أجهزة الفحص والمخابر الطبية للكشف عن الإصابة بالسكري وقاعات العلاج وفضاءات أخرى لممارسة الرياضة لفائدة المرضى.

ويقوم أطباء وممرضون وأخصائيون نفسانيون بتقديم الخدمات اللازمة للمصابين بهذا الداء لاسيما لإجراء الفحوصات وتقديم العلاج اللازم وتقديم نصائح للمرضى في مجال التربية الصحية والمساعدة على مواجهة مشاكل عدم تقبل الإصابة والتعامل اليومي مع المرض وإتباع العادات الغذائية الجديدة، حسبما ذكره نفس المسؤول.

ويسمح هذا المرفق الصحي بالتخفيف من معاناة المصابين بالسكري الذين يقدر عددهم بأكثر من 6 آلاف مريض عبر هذه الولاية، كما تمت الإشارة إليه.

محمد.أ