قررت مديرية الشؤون الدينية والأوقاف بالشلف غلق المدارس القرآنية والاكتفاء بالتعليم عن بعد،وذلك في إطار التدابير الوقائيةوالاحترازية من انتشار عدوى فيروس كورونا، حسب مدير القطاع.
وأوضح الحاج حجاج أن مصالحه، وفي إطار التدابير الوقائية من تفشي عدوى فيروس كورونا، وعقبتسجيل إصابة خمس أطفال بهذا الوباء، قد قررت غلق جميع المدارس القرآنية المتواجدة عبر إقليم الولاية،والمقدر عددها ب 250 مدرسة.
وأبرز المتحدث أن هذا القرار يأتي “حماية لحفظة كتاب الله والوافدين لهذه المدارس وتفاديا لانتشار العدوى في أوساط عائلاتهم، خاصة في ظل الانتشار السريع لهذه السلالة الجديدة من فيروس كورونا”.
وبخصوص موعد استئناف نشاط هذه المدارس، قال حجاج أن “قرار الغلق يسري إلى غاية القضاء على الوباء ورفع كل التدابير الاحتياطية”، لافتا في ذات الوقت إلى إمكانية استمرار نشاطها عن بعد، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما في ظل “تحكم العديد من معلمي القرآن في هذه الوسيلة الاتصالية الحديثة”، مثلما أضاف.
وعن حملة التلقيح ضد فيروس كورونا، كشف ذات المصدر عن تخصيص خمسة مساجد ببلديات الشلف، واد سلي، مجاجة، عين مران وتاجنة، لتلقيح المواطنين، حيث تشهد هذه العملية، حسبه، “إقبالا معتبرا” للقاطنة المحلية عبر البلديات السالفة الذكر.