بهدف ترسيخ الحس البيئي لدى المجتمع

عرفت العديد من المواقع والمنشآت العسكرية التابعة للنواحي العسكرية الست، بمناسبة اليوم الوطني للشجرة، تنظيم عمليات تشجير واسعة وهذا بالتنسيق مع مديرية الغابات، شارك فيها أفراد الجيش الوطني الشعبي في إطار توطيد رابطة جيش-أمة.

شارك القطاع العملياتي في عمليات التشجير على مستوى عدد من المنشآت العسكرية بإقليم القطاع بالإضافة إلى غرس نحو 2.000 شجيرة بمنطقة سيدي سالم أعالي بلدية بوعرفة من مختلف الأنواع على غرار شجرة الأرز التي تشتهر بها سلسلة الأطلس البليدي والصنوبر الحلبي وهذا بالتنسيق مع مصالح الغابات.

وتأتي هذه الحملة في سبيل تعزيز أواصر التلاحم والتآزر بين الجزائريين وترسيخ الحس البيئي لدى المجتمع المدني مساهمين بذلك في رسم معالم جزائر جديدة وخاصة في مناطق الظل وكذا المناطق النائية منها لافتا إلى مشاركة أعوان الغابات والحماية المدنية وعدد من الجمعيات ذات الصلة بقطاع البيئة.

ومن جهة أخرى، قام والي ولاية البليدة كمال نويصر المشاركة في عملية التشجير لـ 1000 شجرة بالقطب الجامعي علي لونسي بالعفرون بمشاركة محافظة الغابات للولاية والجمعية الوطنية لتطوير الخروب تحت شعار” شجرة لكل مواطن”، وهي الحملة التي لقيت استحسانا كبيرا لدى المواطنين الذين أشادوا بالمجهودات المبذولة من طرف الدولة التي من شأنها نشر الثقافة البيئية و المساهمة في حماية البيئة.

سعاد قبوب