كشف رئيس السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات محمد شرفي، عن إستكمال الإستعدادات الخاصة بإجراء تشريعيات الـ12 جوان عبر كامل التراب الوطني وكذا في المهجر. مضيفا أن السلطة قامت بطبع أكثر من مليار ورقة إنتخابية.
وقال شرفي في تصريح للقناة الإذاعية الأولى، إن السلطة الوطنية قامت بطبع مليار ومائتي مليون ورقة إنتخابية بعد الإنتهاء من المراجعة الدقيقة لمضامين هذه الأوراق. على غرار صور وأسماء المترشحين باللغتين العربية والأجنبية. وذلك وفقا للترتيب الخاص بكل المترشحين من الأحزاب السياسية وقوائم الاحرار والذين فاق عددهم 23 ألف مترشح.
وأوضح في ذات السياق، بأن جل الولايات إستلمت حصصها من الأوراق الانتخابية. وذلك بفعل المساعدة الفعالة واللوجيستية المقدمة من قبل قيادة الجيش الوطني الشعبي. والتي سخرت جزءا من أسطولها الجوي لنقل وإيصال الأوراق الإنتخابية للمناطق النائية وتحديدا ولايات الجنوب الكبير”. مضيفا أن الجزائر العاصمة هي الوحيدة التي لم تستلم حصتها نظرا لخصوصيتها وكثرة عدد المترشحين بها من أجل الظفر بالمقاعد الـ 36 المخصصة للعاصمة. مشيرا إلى أن التسليم سيتم في وقت لاحق.
وعن مكاتب الإقتراع، كشف شرفي أن عددها يبلغ 66 ألف و 500 مكتب على المستوى الوطني، سيتم تأطيرها بشكل محكم. حتى يكون جميع المتدخلين على مستوى واحد من الفهم. خصوصا وأن القانون الجديد للإنتخابات حمل معه العديد من التعديلات التي تحمي العملية الانتخابية.