قاعة العلاج الوحيدة بالمنطقة مغلقة منذ سنوات

يشتكي سكان قرية سيدي المخفي بدائرة سيدي الجيلالي في ولاية تلمسان من انعدام الخدمات الصحية حيث أن قاعة العلاج الوحيدة الموجودة بالمنطقة مغلقة منذ سنوات رغم مطالب السكان بإعادة فتحها من جديد.

وأضاف السكان في حديثهم لـ”السلام” أنهم راسلوا المصالح المعنية مرات عديدة من أجل فتح القاعة وتعيين طبيب بها وهذا بعد ترميمها، موضحين أن القاعة تعاني وضعية جد متدهورة تحتاج إلى أشغال تهيئة، مشيرين إلى أن الحالة التي أصبحت عليها القاعة نتيجة إهمالها من قبل الجهات المختصة ما جعلها عرضة للتخريب.

وفي ذات السياق فقد صرح أحد السكان والذي يعاني من عدة أمراض مزمنة منها داء السكري أن المعاناة مع العلاج أصبحت تشكل عائقا له بفعل النفقات الزائدة نتيجة التنقل بإتجاه مستشفى سبدو أو تلمسان لتلقي العلاج وإجراء مختلف الفحوصات والتحاليل، كما تكابد النساء الحوامل مشاكل كبيرة بفعل التنقل مع نفقات إضافية في ظل عدم توفر مناصب شغل بالقرية.

كما طالب السكان كذلك مصالح سونلغاز بالولاية بضرورة الإسراع في إيصال الغاز الطبيعي لسكناتهم بعد انتهاء المشروع منذ أشهر علما أن المنطقة معروفة ببرودتها خلال فصل الشتاء.

جدير ذكره أن منطقة سيدي المخفي تعد منطقة فلاحية بإمتياز بدليل إنتاج كميات هائلة من الزيتون.

ع بوتليتاش