خاصة بالنسبة للعمليات التنموية المبرمجة منذ سنوات

طالب، سكان منطقة ذراع يوسف الواقعة بين قرية بئر العربي ومقر البلدية امسيف جنوب المسيلة، المنتخبين والمسؤولين التعجيل في تجسيد المشاريع والعمليات التنموية المسجلة منذ سنوات، سيما تلك المبرمجة ولم تنزلق إلى يومنا هذا يقول بعض السكان من المنطقة، السكان، احتجوا في العديد من المرات على ظروف الحياة وصعوبتها بمنطقة لم يتغير فيها شيئا، ورغم الكثافة السكانية التي تحصيها قرية ذراع يوسف ب 1200 نسمة والموقع الاستراتيجي على مستوى الطريق الوبائي رقم 09 في شطره الممتد بين بوسعادة وامسيف،  مطالب السكان تمحورت حول ربط التجمع السكاني بشبكة الصرف الصحي ومياه الشرب والكهرباء والغاز، موضحين أن هناك أشغال تخص شبكة مياه الشرب لم تكتمل لأسباب أثارت الكثير من الجدل، فيما أوضح آخرون أن المشاريع مسجلة ولم تنطلق إلى يومنا هذا ما ولد وسطهم  سخطا  واستياء كبيرين، سيما وان كل السكان يعانون ظروفا معيشية قاهرة أجبرتهم على التفكير يوميا في الهجرة نحو المدن المجاورة بحثا على حياة أفضل.

خالد .ع