أحتج العشرات من سكان قرية “الڨاعو”التابعة لبلدية أم العظام أقصى جنوب ولاية الجلفة والتي تبعد عن مقر عاصمة الولاية بـ 250 كلم عن الظروف المزية والعزلة التي يعيشونها.
نظم العشرات من ساكنة قرية “الڨاعو” أول أمس الاثنين وقفة احتجاجية على حافة الطريق الوطني رقم 01 على الظروف القاسية التي يعشونها والتي تنعدم فيها أبسط ضروريات الحياة حيث تم نصب خيمة ورفع شعارات عبروا من خلالها على جملة من المطالب أهمها غياب التنمية بالقرية منذ أكثر من 30 سنة بالإضافة إلى انعدام الماء الصالح للشرب والغاز الطبيعي وأقسام لدراسة أبنائهم وفتح مسالك، أين طالب المحتجون والي الولاية دومي جيلالي بزيارتهم في القريب العاجل ورفع الغبن عنهم من خلال تجسيد المشاريع بقريتهم في إطار البرنامج الخاص بمناطق الظل الذي استفادت منه القرية والذي لم يرى النور لحد الساعة متسائلين عن هذا التماطل في تجسيده.
عيدي لخضر