تعرف في الأيام الأخيرة مختلف ولايات الوطن حرائق مهولة أتت على آلاف الهكتارات من الغطاء النباتي، ولعل أخطرها تلك التي تعرفها ولاية سطيف، حيث تم تداول صور مخيفة لجبال مشتعلة عن آخرها ليلة أول أمس أتت حتى على بيوت مواطنين بعدة قرى على غرار تلك المتواجدة في منطقة “شارن الرصفة”، وللأسف أشجار بعمر مئات السنين احترقت وعجز أعوان الحماية المدنية عن إنقاذها لهول النيران وضخامة ألسنة اللهب.