في سابقة فريدة من نوعها، تم مؤخرا عقد قران بين شيخ وامرأة من دار المسنين بولاية سيدي بلعباس، حيث أقدم عمي علي، إلى دار المسنين يبحث عن إمرأة في سنه من أجل إكمال بقية العمر مع بعض، ليتصادف مع خالتي عائشة التي قبلت به وبكل سرور.