سيدخل خط جديد للسكك الحديدية يربط بين المسيلة و الجزائر العاصمة حيز الخدمة ”قريبا” بعد تعليق لحركة القطارات على هذا الاتجاه دام أكثر من أربع سنوات، حسب ما علم اليوم السبت من مديرية النقل.
و ستكون أول رحلة لهذا القطار يوم الاثنين المقبل على الساعة 5 صباحا انطلاقا من المسيلة مرورا بولايات برج بوعريريج، البويرة و بومرداس وصولا إلى الجزائر العاصمة على الساعة 8 صباحا.
و أضاف المصدر أن رحلة العودة لهذا القطار مبرمجة في ذات اليوم على الساعة 16 زوالا على أن يعود إلى ولاية المسيلة على الساعة الثامنة ليلا.
و سيتم توفير قطارات من نوع متطور لنقل المسافرين عبر هذا الخط استنادا لما أكدته مديرية النقل , لافتة إلى أن وضعه حيز الخدمة يندرج في إطار تنويع الخدمات المقدمة من طرف الشركة الوطنية للسكك الحديدية.
و من أجل تشجيع مستعملي هذه الوسيلة للنقل، تقترح الشركة الوطنية للسكك الحديدية تخفيضا يصل إلى 60 بالمائة على سعر التذكرة، مثلما تمت الاشارة اليه.
للتذكير فقد تم تعليق حركة النقل عبر خط السكة الحديدية الرابط بين المسيلة و الجزائر العاصمة منذ أزيد من أربع سنوات لأسباب تتعلق بأسعار التذكرة و مواقيت مرور القطار الذي كان سابقا ينطلق من ولاية باتنة و يمر بالمسيلة على الساعة التاسعة صباحا، الشيء الذي لم يكن يناسب المسافرين.