حملات تحسيسية حول الطرق السليمة للقيادة

يشتكي سكان قرية شادية ببلدية قاوس بجيجل، من معاناتهم جراء الظلام الدامس الذي يخيم على حيهم بمجرد أن يبسط الليل سدوله، المشكل يشكل خطرا حقيقيا على المارة وسكان هذا الحي كونه أصبح قبلة للمنحرفين وبائعي الممنوعات، خاصة وهو  يجاور المزارع والغابات، وهو ما يجعله قبلة للحيوانات المتوحشة التي تتجول داخل الحي وهو ما يشكل خطرا كبيرا على التلاميذ الذين يقصدون المدارس خاصة الآن في فصل الشتاء، حيث حدث هذا المشكل منذ حوالي الشهر من الآن بسبب شرارة كهربائية، ورغم الشكاوى المتكررة لمصالح سونلغاز إلا أنها لم تصغ لانشغال السكان والأمور باقية على حالها، وعليه يطالب سكان قرية شادية السلطات المحلية وعلى رأسهم البلدية التدخل العاجل وإرجاع الإنارة لحيهم.

جيجل

ومن جهته، كثف أمن جيجل، عمله الميداني، بالموازاة مع سوء الأحوال الجوية التي تعرفها الولاية، من خلال تعزيز التشكيلات والوحدات العاملة في الميدان، بهدف السهر على تسهيل حركة المرور، وضمان انسيابية بالنظر للكثافة المرورية التي تشهدها معظم الطرقات، في مثل هذه الظروف المناخية الصعبة من جهة، وتسهيل وصول المواطنين إلى الأماكن التي يقصدونها من جهة أخرى، وقصد حماية الأرواح وتوفير طرقات آمنة لمستخدمي الطريق، حيث أطلق أمن الولاية، عبر جميع مصالحه حملات تحسيسية مرورية تتمحور حول الطرق السليمة للقيادة خلال سوء الأحوال الجوية، خاصة فيما يتعلق بخطورة عدم احترام مسافة الآمان، استعمال السرعة المفرطة و الاستخدام المفاجئ للفرامل، وما يتسبب فيه من عدم التحكم في المركبة، مع توزيع مطويات إرشادية على السائقين، وفي ذات السياق  اتخذ أمن الولاية  كافة التدابير  بخصوص استقبال مكالمات المواطنين عبر أرقامه الخضراء 1548 – 104 و خط النجدة 17 وكذا تطبيق” ألو” الشرطة، على مدار الساعة في سبيل التدخل الآني والتكفل بكافة طلبات المواطنين في حينها.

ع.براهيم/ لطفي.ع