انطلاق حملة تلقيح الأغنام ضد طاعون المجترات الصغيرة

تستهدف حملة التلقيح ضد داء الحمى القلاعية التي انطلقت منتصف أكتوبر المنصرم بولاية سوق أهراس 115 ألف رأس من الأبقار، و سخرت مفتشية البيطرة للولاية من أجل العملية أزيد من 40 طبيبا بيطريا من القطاع الخاص، بالإضافة إلى عدد من الأطباء البياطرة من القطاع العمومي وكذا 52 ألف جرعة لقاح.

أوضح أحمد مقيطع، المفتش البيطري للولاية، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، أن عملية التلقيح هذه تعتبر الثانية خلال هذه السنة، بعد تلك التي جرت خلال الربيع الماضي، مشيرا إلى أن هذه الحملة تستهدف الأبقار بالولاية التي يفوق عمرها الشهرين.

كما تهدف هذه الحملة التي ستتواصل إلى غاية 31 ديسمبر المقبل أساسا إلى حماية الثروة الحيوانية بهذه الولاية الحدودية لاسيما ضد داء الحمى القلاعية الذي كثيرا ما تسبب في نفوق عدد من رؤوس الأبقار وكذا تدني في إنتاج الحليب بهذه الولاية التي تشكل حوضا لإنتاج هذه المادة الغذائية الأساسية وبالتالي يمكنها التأثير على الاقتصاد الوطني.

وبالتوازي مع ذلك، انطلقت خلال نفس الفترة حملة تلقيح الأغنام ضد طاعون المجترات الصغيرة والتي ستمس 55 ألف رأس من الأغنام التي تتراوح أعمارها بين 4 و8 أشهر، حيث ذكر المفتش البيطري للولاية، بأن الولاية تحصي حاليا أزيد من 300 ألف رأس من الأغنام والماعز، و أوضح بأن عملية التلقيح تندرج ضمن الإستراتيجية الوطنية لوزارة الفلاحة والتنمية الريفية لمكافحة طاعون المجترات الصغيرة على مدى 3 سنوات متتالية، داعيا مربي الأبقار والأغنام والماعز إلى التقرب من الفروع الفلاحية بالولاية للقيام بتلقيح ماشيتهم مجانيا لحمايتها من الأمراض المستعصية.

وبالإضافة إلى ذلك تم تكليف البياطرة بعملية تلقيح الكلاب والقطط الموجودة على مستوى المناطق الريفية التابعة لمربي المواشي من أبقار وأغنام وذلك ضد داء الكلب لحماية المربين وماشيتهم.

ناصر.خ