الضحية كهل تعرض لضربة قوية في الرأس من طرف ثلاثيني لا يزال في حالة فرار

لفظ أول أمس كهل يبلغ من العمر 57 سنة أنفاسه الأخيرة بحي “جبانة اليهود” ببلدية عنابة متأثرا بإصابة على مستوى الرأس من شاب لا يتجاوز سنه 29 سنة، في الوقت الذي كان السكان في الجوار منشغلين بنحر أضاحي العيد .

الجاني الذي لا يزال في حالة فرار تهجم على أحد أبناء حيه فتدخل الضحية لفض الخلاف، فقام الجاني برشه بغاز مسيل للدموع استدعى نقله إلى المستشفى، وبعد تعافيه كان جالسا على كرسي داخل حيه، حيث قدم الجاني وانهال عليه بالسب والشتم، وقد تباينت المعلومات الخاصة بأداة الجريمة المستعملة بين قيام الجاني بتوجيه ضربة بالسيف للضحية على مستوى الرأس، وإقدام الجاني على توجيه سهم من بندقية الصيد البحري التي كانت بحوزته تجاه رأس الضحية المدعو جمال.

عباس.ص