دعا إلى اليقظة والابتعاد عن المخاطر أمام ارتفاع عدد الإصابات بهذا الوباء

دعا الوزير الأول، عبد العزيز جراد، المواطنين إلى اليقظة والابتعاد عن المخاطر وحماية أنفسهم وأسرهم من وباء فيروس “كورونا”، في ظل ارتفاع عدد الإصابات، مجددا التأكيد على التزام الدولة بواجباتها تجاه المواطنين.

أكد جراد، في كلمة مقتضبة له خلال تنصيبه أمس البروفيسور إسماعيل مصباح، في مهامه الجديدة كوزير منتدب مكلف بإصلاح المستشفيات لدى وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، أن الدولة لها قوانين ستعمل على تطبيقها بصرامة من أجل تسيير وتنظيم العدد الكبير من المرضى الذين يصلون المستشفيات، قائلا بهذا الصدد “نحن جميعاً معكم ومع جميع الأطباء للعمل كهيئة في تنسيق قوي، لاسيما مع الولاة ووزارة الصحة من أجل عمل جماعي والشروع في خطة جديدة يجب شرحها للمواطنين”.

من جانبه، أبرز البروفيسور إسماعيل مصباح، إن هذا التنصيب يعكس الأهمية التي توليها السلطات العليا في البلاد للقطاع الصحي وإصلاحه لصالح المواطن، مشيراً إلى أن إصلاح المستشفيات يهدف إلى الإصلاح العميق لهذا القطاع، مؤكدا أن هذا الإصلاح مهم وعاجل وضروري للقطاع، مشيرا إلى أن هدفه هو ضمان الخدمة العامة وحماية جميع الجزائريين من خلال تقديم رعاية جيدة لهم، هذا بعدما قدم شكره لرئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، على الثقة التي وضعها في شخصه، مؤكداً أنه سيبذل كل ما بوسعه ليكون في مستوى هذه الثقة خدمة للمواطن.

يذكر أن رئيس الجمهورية، عين الخميس الفارط البروفيسور إسماعيل مصباح، الأخصائي في الأمراض المعدية، في منصب وزير منتدب مكلف بإصلاح المستشفيات لدى وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، علما أنه كان يشتغل في المؤسسة الاستشفائية للأمراض المعدية الهادي فليسي القطار سابقا بالجزائر العاصمة.

نسمية.خ