منذ بداية الشهر الفضيل

واصلت مصالح شرطة سيدي بلعباس في تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من تفشي فيروس كورونا المستجد، فبالتزامن مع انتهاج الأسلوب التحسيسي والتوعوي، باشرت قوات الشرطة في فرض القانون والتطبيق الصارم لكل التعليمات التي تنص على ردع المخالفين لتدابير الحجر الصحي الجزئي خاصة خلال شهر رمضان شرطة سيدي بلعباس تمكنت مند بداية الشهر الفضيل من توقيف 862 شخصا تم إنجاز إجراءات قضائية ضدهم ناهيك عن وضع 222 مركبة و 26 دراجة نارية بالمحشر خالفوا كلهم تدابير الحجر الصحي ولم يتقيدوا بالتدابير الوقائية التي تفرض حضر التجوال ابتداء من الساعة السابعة مساءا إلى السابعة صباحا قبل ذلك لم تتوقف شرطة سيدي بلعباس أبدا من تنظيم الحملات التحسيسية والتوعوية المتواصلة، حيث لا تزال قائمة على مستوى نقاط البيع والمحلات التجارية المرخص لهم بفتح محلاتهم أين يتم دعوتهم إلى ضرورة احترام التباعد الجسدي، تعقيم المحلات ومواضع التلامس مع المحافظة على التهوية بداخل المحلات التجارية، ارتداء الأقنعة الواقية بالنسبة للباعة، العمال والزبائن، دعوتهم إلى وضع مواد مطهرة عند مداخل المحلات التجارية مع ضرورة تعقيم الأيدي كلما تطلب الأمر ذلك، كما تم دعوتهم إلى احترام مسافة الوقاية وتنظيم الطوابير، أما محلات الحلاقة فقد فتم دعوتهم إلى التطهير باستمرار مع تعقيم أدوات العمل باستمرار .

ص.عبدو