إتهموه بسرقة دراجة نارية تعود ملكيتها لواحد منهم

أوقف أمس عناصر الدرك الوطني ببلدية أمسيف في ولاية المسيلة، 3 أشخاص على خلفية ضرب شخص وجرحه وشتمه وإهانته المتبوعة بالتشهير عبر موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”.

أوضحت خلية الاتصال بالمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالمسيلة، في بيان لها أمس إطلعت عليه “السلام”، أنه تمت مباشرة التحريات في القضية إثر إيداع شخص يقطن ببلدية أمسيف لشكوى بشأن تعرضه للاختطاف والحجز والتعذيب والضرب والجرح العمدي المتبوع بالتشهير عبر “الفايسبوك”، ليتم بعد ذلك وضع خطة أمنية محكمة عن توقيف السالف ذكرهم القاطنين ببلدية بوسعادة، وبالتحقيق معهم تبين أنهم قاموا بتصوير فيديو أول للضحية وهو مجرد من ثيابه وآخر يبرز الاعتداء الجسدي الذي تعرض له وقاموا بنشرهما عبر موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”.

ووفق ذات المصدر، فإن سبب الحادثة التي يجري البحث عن متورطين آخرين فيها، يعود إلى خلاف نشب بين الضحية والمشتبه فيهم إثر اتهامهم له بسرقة دراجة نارية تعود ملكيتها لواحد منهم، وفور الانتهاء من التحقيق سيتم تقديم الموقوفين الثلاثة أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة بوسعادة.

عباس شايب