• علي حلاسة: تخصيص عدة مصالح طبية بالمستشفيات لاستقبال الأعداد الهائلة لمرضى كوفيد-19
  • مهياوي: استلام الجزائر لـ4 ملايين جرعة من مختلف اللقاحات المضادة قبل نهاية جوان
  • فورار: تخصيص فضاءات جوارية للتلقيح على المستوى الوطني قريبا
أكد البروفيسور علي حلاسة عضو اللجنة العلمية، أمس أن الوضعية الوبائية في الجزائر تصنف في الخانة الحمراء بالنظر إلى الارتفاع المحسوس في عدد الإصابات اليومية وامتلاء المستشفيات.
وأوضح حلاسة في تصريح صحفي أنه تم تخصيص عدة مصالح طبية بالمستشفيات لاستقبال الأعداد الهائلة لمرضى الكوفيد-19، مشيرا إلى أن هذا الارتفاع ناتج إلى التراخي المسجل في الالتزام بالإجراءات الوقائية خلال رمضان ويومي عيد الفطر.
ومن جهته، كشف البروفيسور رياض مهياوي عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد وباء كورونا، أمس أنه تم تلقيح ما يقارب 2 مليون مواطن إلى غاية الآن، معلنا عن استلام الجزائر لـ4 ملايين جرعة من مختلف اللقاحات المضادة للفيروس قبل نهاية جوان الجاري.
وأوضح مهياوي، في تصريح صحفي، أن “ما يقارب 2 مليون جزائري تلقوا اللقاح ضد كورونا”، داعيا المواطنين إلى التوجه إلى مراكز الصحة الجوارية للتلقيح، دون أن يستبعد تعميم مبادرة التلقيح في الساحات العمومية. وبالمناسبة، أكد عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد وباء كورونا أن “الجزائر استلمت أكثر من 2.5 مليون جرعة من مختلف اللقاحات المضادة لـ(كوفيد-19)، وكشف في ذات السياق عن استلام الجزائر لـ4 ملايين جرعة من مختلف اللقاحات قبل نهاية الشهر الجاري، ضمن حصتها من منظمة الصحة العالمية وآلية كوفاكس التي ستصل إلى 8 ملايين جرعة، دون أن يحدد تاريخ حصول الجزائر عليها كاملة”.
وبخصوص حملة التلقيح، أشار مهياوي إلى أنها تسير “بوتيرة طبيعية” رغم ما عرفته من بطء في بداياتها، حاثا المواطنين على التوجه إلى أقرب مركز صحي لتلقي اللقاح ضد فيروس كورونا، إذ لم تعد هناك ضرورة للمرور عبر التسجيل في الأرضية الرقمية لوزارة الصحة.
كما شدد بهذا الخصوص على ضرورة أن يصل اللقاح إلى الفئات المستهدفة من العملية دون أن يستبعد تعميم عملية التلقيح على الفئات الأقل سنا مثلما يحدث مؤخرا في بعض دول العالم، مذكرا بأن حملة التلقيح في الفضاءات الجوارية انطلقت أمس بساحة باب الوادي في العاصمة وأن إمكانية تعميمها على باقي الولايات ليست مستبعدة في حال توفر الشروط اللازمة لذلك.
وفي السياق، قال جمال فورار الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا، ، إنه سيتم تخصيص فضاءات جوارية للتلقيح ضد فيروس كورونا عبر 20 ولاية الأسبوع الجاري.
ودعا فورار، خلال إشرافه على انطلاق حملة التلقيح خارج الهياكل الصحية أمس انطلاقا من ساحة كتاني بباب الوادي بالعاصمة، جميع المواطنين فوق سن 18 سنة لتلقي اللقاح سواء على مستوى الهياكل الصحية أو خارجها، وسواء كانوا مسجلين في الأرضية الرقمية الخاصة بالتلقيح ضد كوفيد أم لا، مجددا الدعوة لضرورة الإقبال على التلقيح كونه الحل الأمثل للوقاية من فيروس كورونا، بالإضافة إلى الالتزام بالإجراءات الوقائية.
من جهة ثانية أكد المسؤول في قطاع الصحة تسجيل ارتفاع في عدد الإصابات وحتى الوفيات وهو ما يستوجب الإقبال على التلقيح، مؤكدا أن اللقاحات ستكون متوفرة، حيث سيتم توفير 5 ملايين جرعة مع نهاية الشهر الجاري. أما بخصوص البروتوكولات التي سيتم اتخاذها خلال موسم الاصطياف فأوضح أنها تستوجب التشاور فيما بين عدة قطاعات وسيتم الإعلان عنها في أوانها.
 
نسيمة.خ